القائمة الرئيسية

الصفحات

عن الغزل العذري وأشهر شعرائه

الغزل العذري

الغزل العفيف أو العذري هو نوع من أنواع الفنون الشعرية، حيث تنمو في هذا النوع حرارة الحب الطاهر وآلام الفراق والشوق للحبيبة، بعيداً عن وصف الجسد وإبراز مفاتن المحبوبة جسدياً وترجمتها بمصطلحات الوصف الحسي.

يعتبر قيس بن الملوح أحد أشهر شعراء الغزل العذري عبر التاريخ، ويحتل هذا الغزل الجزء الأكبر من الشعر في الأدب العربي، وقد تم تسميته بالغزل العذري نسبة لقبيلة عذره، وهي قبيلة اشتهرت في الماضي برقة الإحساس وكثرة العشاق الصادقين.

ويروى أن العديد من المحبين قد ماتوا حباً في تلك القبيلة حتى سمي الشوق الطاهر بالعذري، ثم شاع بعد ذلك في قبائل وبطون عديدة وأبرزها بني عامر والذين نشأ بينهم الشاعر قيس بن الملوح.

قل الغزل في العصر الراشدي والأموي نظراً لانشغال الناس بالحروب الثائرة، إلا أنه عاد مع العصور العباسية والأندلسية لنشهد صفحة جديدة من صفحات الغزل الجميلة، يقول قيس بن الملوح :

خليلي لا والله لا أملك الذي
قضى الله في ليلى ولا ماقضى ليا

قضاها لغيري وابتلاني بحبها
فهلا بشيءٍ غير ليلى ابتلانيا

أبرز الشعراء

  • قيس بن الملوح
  • عنترة بن شداد
  • جميل بن معمر

خصائص الغزل العذري

  • العفة
  • الابتعاد عن الملل والقسوة
  • الابتعاد عن الذكورية
  • الإخلاص لفتاة واحدة
  • العذاب الشديد والمعاناة