القائمة الرئيسية

الصفحات

الدكتوراه الفخرية وانتشار التزوير في هذا المجال

الدكتوراه الفخرية

خلال الحديث عن الشهادات العلمية وردت كثير من الأسئلة حول شهادة الدكتوراه الفخرية ومدى اعتبارها شهادة حقيقية أو مزيفة، بالإضافة إلى السؤال حول الاستفادة الحقيقية من هذه الشهادة وماهي شروط الحصول عليها. 

تعرف الدكتوراه الفخرية على أنها شهادة تقديرية يحصل عليها الإنسان من غير مناقشة أو دراسة أكاديمية أو الانتساب لأي جامعة، ويمكن القول عن حامل شهادة "دكتوراه فخرية" بأنه يحمل شهادة شرفية لا أكثر ولا يستفيد حاملها من التعيينات في الوظائف أو الدراسات العليا وهي شهادة مختلفة عن الدكتوراه العلمية التي نعرفها.

الفرق بين الدكتوراه والدكتوراه الفخرية

إن درجة الدكتوراه مختلفة تماماً عن الدكتوراه الفخرية، لأن الطالب يحصل عليها بعد الانتهاء من مرحلتي البكالوريوس والماجستير وبعد إعداد الأطروحة، أما بالنسبة للدكتوراه الفخرية فيحصل الإنسان عليها بمجرد كونه شخصية عامة قدمت نشاطاً مفيداً للمجتمع.
أكثر من ينالها هم أهل السياسة والإعلام والاقتصاد، وقد يحصل عليها إنسان لم يكمل تعليمه الابتدائي وقد يكون شخصية فنية أو رياضية، إنها مجرد عملية تكريم في النهاية.

الجامعات التي تمنح الدكتوراه الفخرية

يجب أن تكون الجامعات المانحة لشهادة الدكتوراه الفخرية عريقة رصينة ذات شهرة واسعة وتصنيف دولي ممتاز، ولا يمكن للجامعة منح هذه الشهادة إلا بموافقات معينة وبعد الحصول على تراخيص محددة من الجهات الرسمية.

يشترط أن تكون الجامعة حاصلة على ترخيص يؤهلها لمنح شهادة الدكتوراه العلمية، وبعد سنوات من منح شهادة الدكتوراه العلمية يمكن للجامعة منح بعض الشخصيات العامة شهادات دكتوراه فخرية تقديراً لجهودهم وإسهاماتهم المجتمعية.

من المحتمل جداً أن تمنح الجامعات درجة الدكتوراه الفخرية لمن أسهموا في تأسيسها أو دعموها بتبرعات مالية، ومن المتعارف عليه أن الجامعات تهدي بعض الشخصيات هذه الشهادة لإسهاماتهم البارزة في خدمة المجتمع.

كيفية الحصول على شهادة الدكتوراه الفخرية

لا يحق للإنسان طلب هذه الدرجة أو التسجيل عليها، وإنما تقوم الجامعات لوحدها بمنحها للناس على سبيل التكريم ومن غير أي مقابل، ولا توجد رسوم مالية لقاء أي شيء، ولا يشترط أن يدرس الإنسان أي مقرر أو أن يزور مقر الجامعة نهائياً.

انتشار الفوضى والدكتوراه المزورة

من الأشياء الشائعة في العالم العربي منح شهادات دكتوراه فخرية مزورة للناس من قبل المعاهد ومراكز التدريب أو عن طريق بعض المنشآت الوهمية، حيث تقوم هذه المؤسسات بمنح بعض الأفراد شهادات دكتوراه فخرية لقاء تقاضي مبالغ مالية كبيرة.

إن ما يساهم في دعم هؤلاء هو أن الدكتوراه الفخرية لا يمكن الاستفادة منها للتوظيف أو لشغل المناصب العامة وليست بحاجة إلى تصديقات أو تعديلات، وبالتالي فإن البسطاء يتعرضون للخداع وقد لا يتم اكتشاف الأمر نهائياً.

للتأكد من أن شهادة الدكتوراه الفخرية صحيحة وصادرة عن مؤسسة محترمة يرجى مراعاة الشروط التالية: أن تكون الجامعة ذات تصنيف دولي جيد ويستحسن أن تكون حكومية بشكل أساسي، فلا أظن أن هناك جامعات خاصة عربية منحت درجة الدكتوراه الفخرية على الإطلاق.

يمكن للجامعات سحب شهادة الدكتوراه الفخرية ممن منحتهم إياها سابقاً وذلك نتيجة لأخطاء قد يرتكبها حملة هذه الشهادة، كما أن حاملها لا يحصل على لقب دكتور ولا يصح استخدامها لأي أغراض بحثية أو وظيفية.

لا يمكن منح أعداد كبيرة من هذه الشهادة والأمر يتطلب موافقات من الجهات الحكومية وبالتالي فإن كل ما يتم نشره على الإنترنت من توزيع لشهادات دكتوراه فخرية هو مجرد عملية تزييف، ينصح بتوخي الحذر وعدم تقديم أي مبالغ مالية لقاء الحصول على شهادة فخرية لا تضر ولا تنفع علماً أن هذه الكيانات الوهمية تسمي أنفسها بأسماء جذابة وبراقة للغاية.

باختصار ولمجرد أن ترى منظمة أو شركة أو مؤسسة تمنح درجة دكتوراه لأي أحد، فاعلم أنها مزيفة لأن هذه الدكتوراه الفخرية وإن كانت شهادة شرفية فهي يجب أن تصدر عن جامعة حصراً.