القائمة الرئيسية

الصفحات

كيفية بدء العمل في مجال الترجمة

كيفية بدء العمل في مجال الترجمة

يعد تخصص الترجمة واحداً من تخصصات الآداب والعلوم الإنسانية الرئيسية، وهو مشابه لتخصص اللغة الإنكليزية بنسبة كبيرة من ناحية الدراسة لكنه يختلف قليلاً في طبيعة العمل، إليك مجموعة معلومات حول العمل في مجال الترجمة للمبتدئين.

لا يقتصر دور المترجم على نقل الكلام من لغة إلى أخرى فحسب، بل إن دوره يتعدى ذلك إلى محاولة إيصال المعنى الحسي للجملة التي يقوم بنقلها وتحويلها إلى اللغات المختلفة.

1- العمل في مجال الترجمة المحلفة

الطريق الرئيسي للعمل في مجال الترجمة والحصول على كافة وظائفها، هو دراسة درجة البكالوريوس في اللغات أو الترجمة والحصول على إجازة جامعية تؤهل حاملها لمزاولة المهن المختلفة.

من الفرص التي تتاح لخريج بكالوريوس الترجمة أن يقوم بالعمل في مجال الترجمة المحلفة وهذا خاص فقط بمن يحمل إجازة جامعية في اللغات أو الترجمة، يمكن له أن يفتتح مكتباً رسمياً لترجمة الأوراق الثبوتية والوثائق، كما أنه قد يحصل على فرص للعمل في المجال الإعلامي والبرامج الوثائقية والصحافة الورقية والإلكترونية، ومن الممكن أيضاً أن يعمل في مجال تعليم اللغات.

2- العمل كمترجم متخصص

بالنسبة للأشخاص الحاصلين على إجازة جامعية في أي اختصاص غير الترجمة، ويرغبون بدخول مجال الترجمة من زاوية أضيق قليلاً من الحالة الأولى، فإن دراسة الماجستير في الترجمة الفورية يعد أمراً رائعاً بالنسبة لهم.

لنفرض مثلاً أن أحد الطلبة كان خريجاً من إحدى كليات الطب البشري وعاملاً كطبيب بشري في عيادته، في هذه الحالة من الجيد له أن يدرس ماجستير الترجمة ليعمل في مجال ترجمة المستندات الطبية وترجمة الأفلام الوثائقية في المحطات الفضائية وغير ذلك، هذا قد يضيف مهنة جديدة إلى جانب المهنة الرئيسية له كطبيب.

3- العمل كمترجم حر

إن لم تكن فرصة الحصول على بكالوريوس أو ماجستير في الترجمة متاحة بالنسبة لك، في هذه الحالة يمكنك اتباع بعض الدورات التدريبية في مجال الترجمة، ويستحسن أن تحصل على شهادة TOEFL أو IELTS.

إن اتباع بعض الدورات التدريبية في مجال الترجمة قد يزيد من مهاراتك في العمل، وقد يجعل الإدارة تحتاجك لترجمة بعض المستندات أو لمراسلة الشركات الأجنبية والعمل في مجال العلاقات العامة.

ورغم أنك لن تكون قادراً على افتتاح مكتب للترجمة كخريج البكالوريوس، كما أنك لن تكون قادراً على العمل كمترجم للبرامج الوثائقية والصحافة المكتوبة والمرئية كحملة شهادة الماجستير، إلا أنك وبعد أن تخضع لمجموعة من الدورات التدريبية قد تصبح مؤهلاً لتكون المترجم الخاص بالشركة التي تعمل لديها.

4- الاستفادة من مهارات الترجمة في العمل

إن لم يحالفك الحظ في دراسة البكالوريوس أو الماجستير أو حتى في الخضوع لبعض الدورات البسيطة، فإن مهارتك في الترجمة سوف تندرج تحت البند الرابع، وهو بند العمل في مجال الترجمة بشكل غير رسمي.

من المجالات غير الرسمية أن تعمل في مجال مرافقة الوفود السياحية أو الاستيراد والتصدير وغير ذلك، إن جميع هذه الوظائف لا تتطلب حصولك على شهادة جامعية متخصصة في الترجمة، بل يمكنك إضافة مهارتك في الترجمة إلى وظيفتك الحالية أياً كانت وهكذا يمكنك استغلال موهبتك وحبك الشديد للغات والآداب المختلفة.

حسام الخوجه
حسام الخوجه
‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏كاتب محتوى ومحاضر في تقنيات الصحافة والإعلام، مدرب مهارات العمل عن بعد والتسويق الرقمي.