القائمة الرئيسية

الصفحات

فوائد دراسة الماجستير والدكتوراه

دائماً أتحدث عن كيفية الوصول إلى مرحلة الماجستير والحصول على القبول الجامعي، ولكن في هذه المقالة سوف أشرح لكم بعض فوائد دراسة الماجستير والدكتوراه والمزايا التي يحصدها الطلاب من حصولهم على تلك الشهادات.

فوائد دراسة الماجستير والدكتوراه

إن حصولك على مؤهل جامعي هو خيار جيد ومميز للغاية، ولكن دخولك مرحلة الدراسات العليا هو الخيار الأفضل من ناحية الفرص والمميزات المكتسبة، لهذا أنا أشجعك للحصول على شهادة عليا في مجال تخصصك.

الحصول على ترقية وظيفية سريعة

عند حصولك على شهادتي الماجستير والدكتوراه فإن فرصة حصولك على ترقية وظيفية ستكون كبيرة جداً، وخصوصاً إن كنت مؤهلاً في تخصصك من الناحية التطبيقية وقادراً على العمل ومتبعاً لبعض الدورات التدريبية المعمقة التي تزيد من خبرتك.

يمكن لخريجي الماجستير والدكتوراه التعيين في الجامعات بصفة محاضر مؤقت أو مدرس، التعيين بصفة مدرس يؤدي إلى ترقية بعد 5 سنوات إلى رتبة أستاذ مساعد وبعد 5 سنوات جديدة ينتقل الدكتور إلى رتبة الأستاذية الدكتورية أو ما نطلق عليها البروفيسورية.

التخصص في مجال دقيق

إن دراستك للشهادة العليا تمنحك فرصة التخصص في مجال دقيق، فمثلاً يتخصص خريج إدارة الأعمال في مرحلة الماجستير ضمن تخصصات كثيرة منها إدارة الموارد البشرية وإدارة التسويق وإدارة المشاريع وغير ذلك.

وبالتالي فإنه بعد الانتهاء من مرحلة الدراسات العليا يصبح أكثر تخصصاً وهذا ما يجعله مطلوباً للوظائف الدقيقة والحساسة، يقضي الإنسان من عمره قرابة 5 سنوات في إجراء الدراسات ثم يحصل في النهاية على النتيجة التي يريدها.

الحصول على فرص عمل في الخارج

مع تنامي الفقر في بلداننا العربية وضعف الأجور والرواتب في الجامعات والمعاهد لا يجد طلابنا أملاً في الدراسات العليا، ولكنهم يتجاهلون فرصة السفر للخارج والعمل هناك وتحقيق رواتب قد تصل إلى 4000 يورو شهرياً لحملة الدكتوراه.

احرص أيها الطالب العزيز على متابعة الدراسات العليا كي تستفيد لاحقاً من مزايا السفر للخارج والتعيين في مناصب مميزة، في دول الخليج مثلاً عندما تكون حاصلاً على شهادة الدكتوراه فإن هذا سيميزك بشكل كبير عن بقية الأجانب ولن تحتاج عندها للعمل في الشركات الصغيرة.

المساهمة في البحث العلمي

يساهم طلبة الدراسات العليا في البحث العلمي من خلال إعدادهم رسالة الماجستير ورسالة الدكتوراه أثناء دراستهم، وتعد هذه المساهمات قيمة جداً للنهوض بالعلوم والثقافة على مستوى العالم، وخصوصاً إن كنت طالباً في جامعة ذات تصنيف دولي قوي.

إن رسائل الماجستير ليست كل شيء فمن الممكن جداً أن يقوم الباحث بنشر أوراق علمية في المجلات العلمية بشكل مستمر خلال دراسته، وذلك لأن الجامعة تدعم طلابها وتساندهم لنشر أبحاثهم العلمية في الدوريات الشهيرة بهدف رفع تصنيفها الدولي.

تطوير شخصيتك

بعد حصولك على شهادة الدراسات العليا سوف تختلف نظرة المجتمع لك بشكل جذري وسيتعامل معك من حولك بشكل أكثر جدية، لا تستخف بهذا لأن له مزايا عديدة لا حصر لها، تخيل أن يتعرف إليك أحد التجار وأنت تحمل درجة الدكتوراه في إدارة الأعمال الدولية مثلاً، سيدرك كم أنت قادر على إفادته في مجالات الاستيراد والتصدير والاستثمار لتحقيق الأرباح.

يشمل هذا كل التخصصات الجامعية، إن نظرة الناس لك بعد حصولك على شهادة الدكتوراه ستساهم بشكل فعال في تحقيق المزيد من الفرص والوظائف والعروض الذهبية، وخصوصاً إن كنت تتقن اللغة الإنكليزية.