القائمة الرئيسية

الصفحات

كتابة مقالة موافقة لشروط السيو SEO

كيفية كتابة مقالة موافقة لشروط السيو SEO

مع ازدياد أعداد مواقع الإنترنت وصعوبة الوصول إلى المراتب الأولى في محركات البحث بدأ مجتمع التدوين يهتم بكتابة النص بطريقة تكون مناسبة للوصول إلى الزائرين، ونتيجة للبحث ودراسة سلوك المحركات وصلنا اليوم إلى مفهوم SEO ويقصد به كتابة مقالات موافقة لمحركات البحث مثل Google و Bing وغيرهما.

عندما  تكتب مقالاً أو تدوينة فإن هدفك الرئيسي هو الوصول للقراء والحصول على زيارات وبالتالي مشاهدة المزيد من الإعلانات المعروضة في موقعك أو الاشتراك في خدماتك أو ربما تسويق منتجات تعرضها للبيع.. الخ، في هذه المقالة سأحاول تعليمك كيفية كتابة مقالة موافقة لمحركات البحث بشكل ناجح وبالتالي فإن مقالاتك ستتصدر النتائج إن شاء الله.

ينبغي الانتباه إلى أن عوامل تصدر نتائج محركات البحث كثيرة ومنها النص نفسه، بالإضافة إلى سرعة الاستضافة ومواردها فإن كانت ضعيفة جداً من فئة Shared Hosting فإن الأمر سيكون في غاية الصعوبة، ويجب أن تكون الاستضافة مع قرص صلب من فئة SSD وليس HDD وذلك للحصول على سرعة في تصفح المقالات بالإضافة إلى ضرورة وجود RAM بحجم 2 جيجابايت فما فوق.

كتابة مقالة موافقة لمحركات البحث SEO

بعيداً عن الاستضافة والقالب سنحاول اليوم التركيز على جسم النص نفسه وما يجب أن يحتويه من أقسام وتفاصيل تجعله موافقاً لمحركات البحث بشكل جيد، يجب كتابة هذه النصائح على ورقة والاحتفاظ بها واستخدامها عند كتابة كل مقالة.

طول النص يجب أن يزيد عن 300 كلمة

وفقاً لـ Yoast فإن طول النص ينبغي أن يكون 300 كلمة على الأقل، قد تجد مواقعاً تقترح أن يكون النص 1000 كلمة فما فوق وهذا جيد وصحيح ولكن الحد الأدنى المقبول يجب أن يكون ثلاثمائة كلمة على الأقل، هذا بالنسبة للمقالة المكتوبة بالإنكليزية ويفضل للمقالات المكتوبة باللغة العربية أن يكون عدد كلماتها 350 فما فوق.

العبارة المفتاحية قبل كتابة المقالة

قبل أن نبدأ بكتابة المقالة يجب أن نخطط ونختار العبارة المفتاحية المناسبة، ويقصد بالعبارة المفتاحية الجملة التي تتوقع أن يبحث عنها الزائر في محرك البحث، وبالتالي فأنت تختار عبارة مفتاحية تتوقع أن تأتيها زيارات كثيرة يومياً، قلت لك عبارة مفتاحية ولم أقل كلمة مفتاحية لأن العبارة المفتاحية يجب أن تتألف من كلمتين أو ثلاثة أو أربعة أو خمسة كحد أقصى، ولا يستحسن أن تكون العبارة المفتاحية مؤلفة من كلمة واحدة أو مؤلفة من أكثر من 5 كلمات نهائياً، ومصدر هذه المعلومة هو إضافة Yoast نفسها.

أقسام المقالة وعناوينها

إن أسهل طريقة لتقسيم المقالة هي وضع مقدمة مؤلفة من سطرين أو ثلاثة ثم خاتمة مؤلفة من سطرين أو ثلاثة، بالإضافة إلى جسم النص في الوسط، ويتم تقسيم جسم النص إلى فقرات فرعية ويكون لكل فقرة عنوان خاص بها، ونختار تنسيق "ترويسة 2" لعنوان الفقرة الفرعية، ولا نختار "ترويسة 1" نهائياً لأن ترويسة 1 نستخدمها تلقائياً في عنوان المقالة الرئيسي.

عناوين الفقرات يجب أن تحتوي العبارة المفتاحية

يجب أن تحتوي عناوين الفقرات الفرعية على العبارة المفتاحية بنسبة 30% تقريباً، فمثلاً لو كتبنا مقالة تحتوي على مقدمة وخاتمة وبينهما 3 فقرات فرعية لكل فقرة عنوان خاص بها، هنا يجب وضع العبارة المفتاحية ضمنياً داخل أحد العناوين، فإن أصبح عدد الفقرات الفرعية 6 فقرات فهذا يعني ضرورة وضع الكلمة المفتاحية في عنوانين من العناوين الستة.

العبارة المفتاحية يجب أن تكون في بداية العنوان

وفقاً للخبراء فمن المستحسن إضافة الكلمة المفتاحية إلى بداية عنوان المقالة من غير وضع أي كلمة قبلها، هذا شيء ضروري بالنسبة للعنوان الرئيسي للمقالة ونلاحظ ذلك في مواقع مثل ويكبيديا وموضوع وسطور، كل هذه المواقع تضع العبارة المفتاحية في بداية مقالاتها بشكل مباشر، مثال: إذا كانت الكلمة المفتاحية كيفية كتابة مقالة موافقة لشروط SEO فلا يصح أن نضع قبلها في العنوان "تعلم كيفية كتابة مقالة موافقة لشروط SEO" ويجب وضع العبارة كما هي، ثم يمكنك إضافة ما تشاء من الكلمات بعد ذلك.

عبارة البحث في مقدمة المقالة

تحدثنا سابقاً عن أهمية المقدمة وضرورة أن تكون مؤلفة من سطرين إلى ثلاثة وأن تحتوي معلومات ضرورية لأن محرك البحث سوف يعتبرها وصفاً لمقالتك، واليوم أقول لك: ضع العبارة المفتاحية ضمن كلمات المقدمة وحاول إدخالها بطريقة عفوية.

عبارة البحث يجب أن تكون في جسم المقالة

بعيداً عن المقدمة والخاتمة، يجب وضع الكلمة المفتاحية في نص الفقرات الفرعية ولكن لا تبالغ باستخدامها كثيراً فلا يصح مثلاً استخدامها 7 أو 8 مرات وينبغي أن تستخدم بحدود مرتين إلى ثلاثة إن كان طول النص 350 كلمة.

إضافة وصف للصورة الرئيسية

من المؤكد أنك ستضيف لمقالتك صورة رئيسية كي يتم عرضها في مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر، ولكن من الضروري جداً أن تتذكر إضافة وصف للصورة، فقط انقر عليها وافتحها وستجد شيئاً يسمى "النص البديل" وهنا ينبغي إضافة العبارة المفتاحية كما هي إلى النص البديل للصورة.

إذا كانت مقالتك تحتوي 5 أو 6 صور فمن المستحسن إضافة العبارة المفتاحية إلى النص البديل لصورتين أو ثلاثة، لا يشترط وضع العبارة المفتاحية في النص البديل لكل الصور فهذا خاطئ أيضاً.

الروابط الداخلية والخارجية

إن الروابط الداخلية هي التي تنقل الزائر من مقالتك إلى مقالة أخرى ضمن موقعك نفسه، وهكذا تستطيع الاحتفاظ بالزائر لأطول وقت ممكن ضمن موقعك، بينما الروابط الخارجية هي الروابط التي تنقل الزائر إلى موقع آخر مختلف عن موقعك.

يمكنك استغلال الروابط الداخلية ووضع روابط مقالات مشابهة على كل كلمة ضمن مقالتك (كما تفعل ويكبيديا) وبالتالي ستكون احتمالية انتقال الزائر ضمن موقعك كبيرة جداً، أما بالنسبة للمقالات الخارجية فيمكن استخدامها لوضع مصادر المقالة أو روابط الخدمات التي تشرحها ضمن التدوينة أو أي شيء تريده، ولا يستحسن وضع روابط خارجية لمواقع عديمة الفائدة وخارجة عن الموضوع الذي تتحدث عنه.

يجب أن يحتوي النص بشكل عام على رابط واحد داخلي ورابط واحد خارجي على الأقل، شخصياً أنصحك بوضع رابط واحد خارجي ولكن ضع الكثير من الروابط الداخلية ضمن موقعك فهذا مفيد جداً لمساعدة الزائر على الانتقال من مقالة لأخرى.

إن وضع رابط موقعك في مواقع مشابهة لموقعك هو أمر في غاية الأهمية لرفع ترتيب موقعك في تصنيفات أليكسا، ونسمي هذا باك لينك، ومن الطرق الفعالة لتفعيل هذه الميزة أن تراسل المواقع المشابهة وتتفق معهم على تبادل وضع الروابط بينكما وبالتالي تحقق الفائدة للطرفين، هذا لا يدخل ضمن شروط SEO بشكل مباشر ولكن أحببت ذكره لتحقيق المزيد من الفوائد.

حسام الخوجه
حسام الخوجه
‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏كاتب محتوى ومحاضر في تقنيات الصحافة والإعلام، مدرب مهارات العمل عن بعد والتسويق بالعمولة والربح من الإنترنت.