القائمة الرئيسية

الصفحات

نصائح للمبتدئين في مجال التدوين

في رحلة التدوين سوف نتعلم الكثير من المهارات الضرورية للمدون الجديد كي يصبح محترفاً، يشمل هذا مهارات الكتابة نفسها ومهارات صناعة المحتوى المرئي والمسموع إلى أن يتمكن المدون من امتلاك كل المهارات الأساسية المطلوبة، في هذه المقالة أستعرض لك مجموعة نصائح للمبتدئين في مجال التدوين عسى أن تكون داعماً لك في بداية الطريق.نصائح للمبتدئين في مجال التدوين

لا يحتاج العمل في التدوين إلى رأسمال كبير ولا يتطلب إلا إنشاء مدونة قد تكون مجانية مثل بلوجر وقد تكون مدفوعة مثل ووردبريس، وبعد ذلك يمكن البدء بالعمل وكتابة المحتوى الذي تعرفه وتشاركه للناس فتحصد بذلك الكثير من الأرباح على مدار العمر.

تعلم مهارات سيو | SEO

قبل البدء بمجال التدوين وكتابة المقالة الأولى احرص على أخذ دورة تدريبية في مجال التدوين وفقاً لمعايير محركات البحث، إن هذا يجعلك تبدأ بداية صحيحة وتكتب مقالات يقبلها محرك البحث Google وغيره من المحركات الشهيرة.

هدفك الرئيسي هو ظهور تدويناتك في النتائج الأولى من محركات البحث وبالتالي زيادة عدد مشاهدي مقالاتك وعدد الزوار، هكذا تحصد المزيد من الأرباح من خلال جوجل أدسنس والنقرات وعدد الزيارات، لكن حجز الأساس في كل هذا هو تعلم مهارات سيو.

ابتعد عن النسخ من المدونات الأخرى

لا تنسخ المحتوى من مدونات أخرى ثم تعيد نشره، لأن جوجل بدأت تكتشف هذه الحيلة وتقوم بحظر مدونتك أو حرمانها من كسب الأرباح من الإعلانات الخاصة بها، ومن المتوقع جداً أن يتطور الذكاء الاصطناعي ليشمل خدمات تكتشف السرقة الأدبية ونقل المقالات مهما حاول المدون التحايل عليها لبعض الوقت.

ابدأ بداية صحيحة واكتب المحتوى الخاص بك واتعب عليه وستجد النتيجة مبهرة جداً من ناحية الزيارات والأرباح، إن المستقبل لمن يصنع المحتوى الجديد ويتطرق للأفكار التي يطلبها الجمهور باستمرار فيحصد بذلك ثقتهم وثقة محركات البحث.

اكتب في مجال محدد نوعاً ما

من المستحسن الكتابة في مجال واحد خلال الوقت الحالي، لأن جوجل مازال يصنف موقعك تصنيفاً واحداً وقد بدأ مؤخراً باكتشاف نوعية المقالة ووضع الإعلانات المناسبة بجانبها، فمثلاً أنا أكتب عن التعليم العالي وتحقيق الأرباح من جوجل أدسنس ونصائح عامة للطلاب.

إن هذه المقالات العشوائية جعلت أرباحي تنخفض بمقدار بسيط في فترة من الفترات لكن جوجل بدأ حديثاً يحلل كل مقالة لوحدها ويضع الإعلانات المناسبة لها، ابدأ الآن بشكل متخصص جداً ثم يمكنك التوسع لاحقاً وإضافة أقسام جديدة.

قد يسأل القارئ نفسه هذا السؤال: ما الفرق بين إعلانات جوجل أدسنس المطابقة للمحتوى وبين الإعلانات التي لا تتعلق بالمحتوى؟ وهنا الإجابة: إن الإعلانات التي توافق المحتوى تكون أكثر عرضة للنقر عليها من قبل المستخدمين وهذا بالطبع يؤدي إلى زيادة في الأرباح.

تخيل أن تنشئ مدونة تقنية ثم يدخل القارئ ليقرأ مقالاً عن تطبيق لتعديل الصور فيجد في الإعلانات تطبيقات لتعديل الصور أيضاً، عندها سينقر عليها بكل تأكيد ومن المعلوم أن الأرباح تزداد بشكل مضاعف عند ازدياد النقرات.

اهتم بالكتابة وطوّر مهاراتك اللغوية

كي تصبح كاتباً ناجحاً لابد وأن تقرأ الكثير من المقالات إلى أن تكتسب أسلوباً تمزج فيه بين أساليب الكتّاب الآخرين وتبتكر طريقتك الخاصة، حاول قراءة مقالات مشابهة لمقالاتك بين الحين والآخر وذلك لتعديل الأخطاء التي ترتكبها ومواكبة ما ينشره الآخرون.

إن إتقان اللغة العربية يعد عاملاً رئيسياً من عوامل الربح إن كانت مدونتك تنشر باللغة العربية، وذلك لأن استخدامات اللغة يمكن توظيفها بأسلوب يجعل القارئ ينجذب للقراءة، كما أن اللغة السليمة تجعل الآخرين يشاركون محتواك ويثقون به بشكل أكبر.

ابدأ مع بلوجر ثم انتقل إلى ووردبريس

من المستحسن أن تبدأ مع بلوجر إن كانت خبرتك محدودة، بعد اطلاعك على قواعد سيو يمكنك فوراً البدء بإنشاء مدونة مجانية من بلوجر، المهم فقط هو أن تشتري لها دوميناً مدفوعاً .com أو أي نطاق آخر تريده، وأن لا تستخدم دومين .blogspot الذي يأتي مجاناً مع مدونات بلوجر.

الهدف من شراء الدومين المدفوع هو الاحتفاظ به وإمكانية نقل المدونة إلى ووردبريس بكل سهولة، علماً أن الدومين المدفوع قد يأتي بسعر 1 دولار سنوياً من شركات عديدة من بينها جودادي، ابحث عن كوبونات جودادي في الإنترنت وستحصل على عرض لشراء دومين دوت كوم بسعر واحد دولار للسنة الأولى.

راجع تدويناتك بشكل مستمر

دائماً أقوم بمراجعة تدويناتي بشكل مستمر وأعيد النظر ببعض الأفكار المطروحة فأنا أتطور مع الزمن وينبغي لمقالاتي أن تتطور معي أيضاً، إن تحديث المحتوى باستمرار يجعله ملائماً كي يظل لأطول فترة ممكنة وهكذا فإنك قد تتصدر المحركات بسبب حرصك على جودة المحتوى وتطويره.

حسام الخوجه
حسام الخوجه
‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏كاتب محتوى ومحاضر في تقنيات الصحافة والإعلام، مدرب مهارات العمل عن بعد والتسويق بالعمولة والربح من الإنترنت.