لمحة عن مهنة المحاسبة ومجالات عملها المستقبلية

 تعد مهنة المحاسبة إحدى أبرز المهن التي يقوم عليها الاقتصاد الوطني، وهي تهتم بكتابة العمليات المحاسبية وتسجيلها وتبويبها وتلخيصها وإعداد التقارير اللازمة للإدارة، والتي تقوم بدورها باتخاذ القرار بناءً على تقارير المحاسبين.

مهنة المحاسبة

مهنة المحاسبة

تتألف المحاسبة من محاور عديدة كالمحاسبة التجارية والقانونية والزراعية وغيرها، يمكن لخريجي كليات الاقتصاد وعلوم الإدارة العمل بهذه المهنة والحصول على ترخيص من جمعية المحاسبين القانونيين لمزاولة المهنة بأقسامها المختلفة.

المحاسب المهني هو كل شخص حاصل على إجازة في الاقتصاد أو إدارة الأعمال تكون مدة دراستها 4 سنوات دراسية لمرحلة البكالوريوس، يمكنه التسجيل مباشرةً في جمعية المحاسبين القانونيين وفي نقابة المهن المالية والمحاسبية، ويسمح له بالعمل كمحاسب في الشركات والمؤسسات العامة والخاصة.

أما المحاسب القانوني فهو كل شخص حاصل على إجازة في الاقتصاد أو إدارة الأعمال واجتاز اختبار المحاسب القانوني في جمعية المحاسبين القانونيين، ثم يمكنه الارتقاء بعد ذلك والتدريب لمدة عامين للحصول على رخصة مزاولة المهنة.

بعد إنجاز اختبار المحاسب القانوني في الجمعية وحصول المحاسب على خبرة سنتين يسمح له بمزاولة المهنة، وبعد حصوله على خبرة 5 سنوات في العمل يحصل المحاسب القانوني على مزايا إضافية منها السماح له بالعمل في مجال التدقيق المحاسبي.

يشترط للعمل في مجال المحاسبة القانونية حيازة المرشح لشهادة الإجازة في الاقتصاد أو إدارة الأعمال باختصاصاتها المختلفة، المحاسبة، التسويق، إدارة الأعمال، نظم المعلومات الإدارية، المصارف، التمويل، التأمين، إدارة الموارد البشرية وغيرها من الاختصاصات الاقتصادية، بشرط أن تحتوي خطة الدراسة على مقررات ثلاثة ضمن المنهاج الدراسي وهي:

  • مقرر محاسبة 1
  • مقرر محاسبة 2
  • مقرر محاسبة الشركات

وأما النقابة المسؤولة عن المحاسبين فهي نقابة المهن المالية والمحاسبية في سورية، كما أن جمعية المحاسبين القانونيين هي المسؤولة عن منحهم التراخيص والشهادات المهنية.

الشهادة الجامعية ضرورية

لا يمكن لخريجي المعاهد التقانية والمتوسطة العمل كمحاسبين قانونيين أو مهنيين، إلا أن القانون يجيز لهم العمل في وظائف مثل أمين الصندوق ومدخل البيانات ومساعد محاسب وغير ذلك من الوظائف المحاسبية.

يقبل خريجي التعليم المفتوح والجامعة الافتراضية للانتساب إلى نقابة المهن المالية والمحاسبية وكذلك إلى جمعية المحاسبين القانونيين، وقد تواصلت شخصياً مع جمعية المحاسبين القانونيين وأخبروني بأن خريجي التعليم المفتوح والجامعة الافتراضية السورية يقبلون بشكل كامل، ومن غير أي شروط إضافية.

مستقبل مهنة المحاسبة

يمكن لخريج المحاسبة الحاصل على إجازة جامعية أن يتابع دراسته للحصول على الماجستير والدكتوراه في مجال المحاسبة أو في مجال إدارة الأعمال وتخصصاتها المختلفة، فيصبح أستاذاً جامعياً أو مدرباً أو محاسباً محترفاً ومتقناً لأصول المهنة أو موظفاً إدارياً في مختلف أنواع الشركات بلا استثناء، يشمل هذا المؤسسات الصحية والتربوية والمصرفية والكهربائية.. الخ.

كما يمكن للمحاسب العمل في وظائف مختلفة كمدير المبيعات ورئيس الدائرة المالية والمحاسب الرئيسي وأمين الصندوق ومختلف المناصب المحاسبية والمالية ذات الصلة، ومن الجدير بالذكر أن مهنة المحاسبة قد تتعرض لبعض التطورات خلال القرن الحادي والعشرين نتيجة التقدم الكبير الحاصل في علوم الحاسوب ودخول التكنولوجيا إلى المهنة بشكل متتابع.

بدأ هذا التطور مع منتصف القرن العشرين واختراع الكومبيوتر والذي أدى إلى ظهور برامج المحاسبة، مما جعل وظيفة المحاسب تتطور تدريجياً بعد أن كان تسجيل السجلات الورقية من مهامه الرئيسية، ليصبح التسجيل إلكترونياً بشكل كامل في السنوات الأخيرة، وهكذا فإن التطور التقني ينعكس دائماً على المجالات الإدارية والمحاسبية.

حسام الخوجه
كاتب المقالة : حسام الخوجه
‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏كاتب محتوى ومحاضر في تقنيات الصحافة والإعلام، مدرب مهارات العمل عن بعد والتسويق الرقمي.



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-