القائمة الرئيسية

الصفحات

الفرق بين التغذية وهندسة الصناعات الغذائية

الفرق بين التغذية وهندسة الصناعات الغذائية

نتيجة للتطور الكبير في صناعة الغذاء، نشأت تخصصات جامعية تحاول تغطية سوق العمل وإمداده بالكفاءات العلمية اللازمة، في هذه المقالة نتعرف على الفرق بين تخصصات التغذية وهندسة الصناعات الغذائية من ناحية مخرجات العمل.

هندسة الصناعات الغذائية

إن مدة دراسة هندسة الصناعات الغذائية هي 5 سنوات دراسية، وهو تخصص يتبع لكليات الهندسة ويهتم بعملية الإنتاج الغذائي من مرحلة ما قبل الإنتاج وصولاً إلى مرحلة الإنتاج ثم التوزيع ثم الحصول على تغذية راجعة للبدء بالتحضير للإنتاج مجدداً.

لا علاقة لمهندس الصناعات الغذائية بتقديم الاستشارات المرتبطة بتنحيف الجسم وصحته والعناية به، وإنما يكون تركيزه مخصصاً لعمليات الصناعة  وتصنيع الغذاء وإدارة خطوط الإنتاج في المعامل والحصول على أفضل جودة بأقل تكاليف ممكنة.

مجالات هندسة الصناعات الغذائية

  1. شركات الصناعات الغذائية كالمربيات والكونسروة ومختلف أنواع الأطعمة والمواد الغذائية.
  2. مختبرات الجودة في الشركات.
  3. إجراء أبحاث تطوير المنتجات الغذائية.
  4. إدارة قسم الإنتاج في المعامل.
  5. تأسيس مشروع صغير لإنتاج الغذائيات.
  6. المزيد.

تخصص التغذية

يتم دراسة تخصص التغذية في كلية العلوم الصحية لمدة 4 سنوات دراسية ويحصل الطالب في نهاية الدراسة على إجازة في تخصص التغذية، يمكن لاختصاصي التغذية الاهتمام بصحة الإنسان وحمايتها من الأضرار الناجمة عن الاستخدام اليومي للغذاء.

إلا أنه غير مؤهل قانونياً لافتتاح عيادة وممارسة العلاج السريري إلا في حالات محددة كالحصول على درجة الدكتوراه وافتتاح مخبر أو شركة خاصة بالخدمات (يجب عليك مراجعة الشروط القانونية في بلدك).

مجالات عمل تخصص التغذية

  1. تقديم الاستشارات الغذائية
  2. العمل المراكز الطبية والمستشفيات
  3. الإشراف على الأطعمة وجودتها
  4. العمل في أقسام الجودة الغذائية
  5. العمل في المدارس والجامعات
  6. المزيد.
مما سبق نستنتج أن هناك اختلافاً جوهرياً بين تخصصات التغذية وهندسة الصناعات الغذائية، حيث يركز تخصص التغذية على العمل كاختصاصي في المجال يقدم النصائح والاستشارات والعناية الصحية، بينما يكون تخصص هندسة الصناعات الغذائية ضمن تخصصات هندسة الإنتاج ويركز على تصنيع الغذاء في المعامل والمنشآت الغذائية.