القائمة الرئيسية

الصفحات

تجربة نتفليكس لمدة عام كامل مع رأيي الشخصي

 تعد شبكة نتفليكس إحدى أهم الشبكات لإصدار ونشر الأفلام والمسلسلات على مستوى العالم، بل تكاد أن تكون الأولى عالمياً من ناحية الشهرة والانتشار، تجربتي مع نتفليكس قد تبدو مختلفة قليلاً وذلك بسبب اختلاف اهتماماتي وميلي لمشاهدة المحتوى العربي حصرياً، علماً أنني ظللت استخدمها لمدة عام كامل تقريباً.

تجربة نتفليكس لمدة عام كامل مع رأيي الشخصي

في البداية كنت سعيداً مع تفعيل الاشتراك وراغباً بمشاهدة الكثير من الأفلام والمسلسلات الحديثة والمدبلجة، لكن ما صدمني هو أن كثيراً من المسلسلات والأفلام ليست مترجمة، رغم أنها شهيرة جداً وعالمية.

في حين أن الكثير من الأفلام الحديثة غير المشهورة تمت ترجمتها إلى اللغة العربية وعند مشاهدتها تبين أنها تعتمد على الجرأة المبالغ فيها والمحتوى الجريء جداً، وهذا ما دفعني إلى إلغاء الاشتراك في نهاية الأمر.

الأفلام العالمية والمسلسلات الكرتونية

لا أنكر أنني استمتعت كثيراً بمشاهدة أفلام عالمية وخصوصاً أفلام عيد الميلاد والمسلسلات الكرتونية الحصرية على نتفليكس، لكن في النهاية وجدت أن تكلفة الاشتراك لا تتناسب مع المحتوى المطروح.

تطبيق شاهد.نت هو البديل العربي

مؤخراً انتقلت إلى شاهد.نت لمشاهدة الأفلام والمسلسلات العربية والتركية المدبلجة، وهو تطبيق مدفوع يصدر عن مجموعة MBC للإعلام، إنه أيضاً لا يحتوي على كل ما أرغب به، لكن بشكل عام هو أفضل من ناحية جودة المحتوى وخصوصاً أنني أحب مشاهدة المحتوى القديم والكثير من المحتوى باللهجة المصرية.

شبكة نتفليكس الأفضل في المسلسلات

لا أظن أن شبكة نتفليكس تلبي رغبات المشاهد العربي، باستثناء الأشخاص الذين اعتادوا على متابعة المسلسلات المترجمة، إنه التطبيق الأكثر روعة لمشاهدة المسلسلات المترجمة، هذا هو الوصف الدقيق لخدمة نتفليكس برأيي.

محاولة للإنصاف قليلاً

أخيراً، لابد من الإنصاف والقول أن جودة خدمات نتفليكس ممتازة من الناحية التقنية، وهو تطبيق سريع جداً ولا يحتوي إعلانات ويضمن للمستخدم الخصوصية وجودة الاستخدام.

لكن المشكلة هي في المحتوى الجريء الذي لا يتناسب مع المعايير العربية بالإضافة إلى التركيز على ترجمة الأعمال الجريئة والمستفزة والتأخر في ترجمة الأعمال التي أرغب شخصياً بمشاهدتها، لاحظت هذا وربما أكون مخطئاً.

حسام الخوجه
حسام الخوجه
‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏كاتب محتوى ومحاضر في تقنيات الصحافة والإعلام، مدرب مهارات العمل عن بعد والتسويق بالعمولة والربح من الإنترنت.