القائمة الرئيسية

الصفحات

من هو الشيخ جراح ولماذا تمت تسمية الحي باسمه؟

 مع نكبة فلسطين في العام 1948 فقدت مئات العائلات الفلسطينية منازلها، وقد اضطرت 28 عائلة للانتقال إلى حي الشيخ جراح وبدء حياة جديدة استمرت إلى وقتنا الحالي، وهنا ينبغي السؤال: من هو الشيخ جراح ولماذا تمت تسمية حي في القدس باسمه؟

من هو الشيخ جراح ولماذا تمت تسمية حي في القدس باسمه؟

من هو الشيخ جراح؟

هو الأمير حسام الدين بن شرف الدين عيسى الجراحي، طبيب صلاح الدين الأيوبي وأحد أمرائه، والذي كان يلقب آنذاك بالجراح، وقد عينه صلاح الدين طبيباً خاصاً له عندما أشرف على مداواته ولهذا أطلقت محافظة القدس تسميه حي الشيخ جراح على الحي الذي يقع في الجانب الشرقي للمدينة التاريخية، توفي الشيخ جراح في العام 598 هجري الموافق لعام 1202 للميلاد، كما أنه مدفون في الحي نفسه في منطقة تُعرف بالزاوية الجراحية.

حي الشيخ جراح القدس

يقول عنه الشيخ عبد الغني النابلسي في كتابه "الحضرة الأنسية في الرحلة القدسية": فوصلنا إلى مزار الشيخ جراح وهذا في المدرسة الجراحية، قال الحنبلي: وهي بظاهر القدس من جهة الشمال ولها وقف ووظائف مرتبة، نسبتها لواقفها الأمير حسام الدين بن شرف الدين عيسى الجراحي، أحد أمراء الملك صلاح الدين يوسف بن أيوب.

حي الشيخ جراح في القدس

هو حي من الأحياء العربية المقدسية الشهيرة ويعد رمزاً من رموزها، يصل عمره إلى ما يقارب 800 عاماً، يقع خارج أسوار المدينة وقد تم إنشاؤه إدارياً في القدس عام 1956 وفقاً لاتفاقية بين وكالات فلسطينية وبين الحكومة الأردنية.

الجانب المنظم من الحي

سكن في الحي 28 عائلة فلسطينية وتقدر مساحته بـ 808 دونم، ويسكن فيه حالياً 2800 نسمة وهو يتألف من جزئين: الأول أكثر ازدهاراً وفيه القنصليات البريطانية والإيطالية والتركية وبعض المؤسسات منها مؤسسة دار الطفل العربي وقصر دار إسعاف النشاشيبي، كما يحتوي على الفنادق والأبنية الكبرى والمراكز الطبية والملعب بالإضافة إلى مسجد الشيخ جراح.

الجانب العشوائي من الحي

يحتوي الجزء السفلي من الحي على بيوت الفلسطينيين الذين جاءوا في العام 1948 ويروى أن البيوت هناك في حالة مزرية كما أن الشوارع غير معبدة بشكل جيد، وان الحي بشكل عام يعاني من ضعف في البنية التحتية.

حسام الخوجه
حسام الخوجه
‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏كاتب محتوى ومحاضر في تقنيات الصحافة والإعلام، مدرب مهارات العمل عن بعد والتسويق الرقمي.