القائمة الرئيسية

الصفحات

كيفية إنشاء مدونة بلوجر خطوة بخطوة

 تعد المدونات وسيلة جيدة جداً للتسويق الرقمي والعمل عبر الإنترنت، نظراً لأنها منخفضة التكلفة وذات مخاطر منخفضة، رغم أن أرباحها قد تكون أقل من أرباح التجارة الإلكترونية أيضاً، في هذه المقالة نتعرف على كيفية إنشاء مدونة بلوجر جديدة.

كيفية إنشاء مدونة بلوجر خطوة بخطوة

إنشاء مدونة بلوجر مجانية

إن عملية إنشاء مدونة بلوجر مجانية بسيطة للغاية، ليس عليك إلا الدخول إلى الموقع blogger.com وإنشاء مدونة جديدة باستخدام بريدك الإلكتروني Gmail، تمنحك Google مساحة مجانية لتطبيقاتها ويمكنك استخدام هذه المساحة في بلوجر أيضاً.

الحصول على دومين مجاني من جوجل

تقدم شركة جوجل دومين فرعي مجاني لكل مستخدم في بلوجر، وهو ينتهي بالرابط blogspot.com فمثلاً إن كان اسم مدونتك hussam فإن الرابط سيكون hussam.blogspot.com ويسمى هذا دومين فرعي أو Sub Domain.

إمكانية إضافة دومين مدفوع لمدونتك

يمكنك شراء الدومين الخاص بك من أي مزود خدمة عبر الإنترنت، قد تتراوح قيمته ما بين 10 إلى 20 دولار تقريباً وهو ينتهي باللاحقة .com أو .net أو .me ..الخ، ثم يمكن إضافته إلى بلوجر بشكل مجاني وربطه بالمدونة بكل سهولة من خلال الإعدادات.

إضافة المقالات الجديدة وتعديلها

بعد إنشاء المدونة يمكنك كتابة مقالتك الأولى من خلال تبويب المشاركات، ثم تبدأ بإضافة محتويات المقالة والعنوان وتحديد شكل رابط المقالة (باللغة الإنكليزية حصراً)، وبعد ذلك اضغط على الزر نشر الملون باللون البرتقالي.

ربط المدونة بمحركات البحث

عند كتابتك مجموعة من المقالات (لنفرض أنها 3 مقالات) عندها يمكنك الذهاب إلى مشرف مواقع Google وربط المدونة بمحرك البحث، بهذه الخطوة فإن جميع مقالاتك السابقة والمستقبلية سوف تظهر في جوجل دائماً.

تابع شروحات المدونين على يوتيوب

إن وجدت بعض الصعوبة في تطبيق الخطوات السابقة، فمن المستحسن لك أن تتبع شروحات المدونين على يوتيوب وأن تبحث عن المشكلات التي تواجهها لأن كثير من المدونين قاموا بعمل شروحات لبلوجر تساعدك على تخطي الصعوبات.

احترف مهارة الكتابة وفق قواعد SEO

الخطوة الأكثر جدية بعد إنشاء المدونة وكتابة المقالات وربطها بمحركات البحث، أن تجعل مقالاتك متوافقة مع معايير SEO فهذا يساعد على ظهور مقالاتك في النتائج الأولى من البحث.

التدوين باللغات الأجنبية مربح جداً

إن التدوين مربح نسبياً وخصوصاً لسكان الدول العربية المتعثرة اقتصادياً، مثل سورية ومصر وغيرهما من الدول العربية، لكن الأرباح التي تنجم عن كتابة المقالات والإعلانات الموجودة بداخلها منخفضة نسبياً، لهذا فمن الجيد الانتقال إلى التدوين باللغة الإنكليزية لأن هذا يساعدك على الوصول إلى عدد كبير من القراء حول العالم، وبالتالي فإن الأرباح ستكون أكبر بأضعاف مضاعفة.

حسام الخوجه
حسام الخوجه
‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏كاتب محتوى ومحاضر في تقنيات الصحافة والإعلام، مدرب مهارات العمل عن بعد والتسويق الرقمي.