القائمة الرئيسية

الصفحات

كيفية البدء بالعمل من المنزل وتحقيق الأرباح

مع تدهور أوضاع الدول العربية والظروف السيئة التي يعيشها المواطن العربي في الوقت الراهن، بدأت الحاجة للبحث عن مصادر جديدة للتمويل والحصول على دخل إضافي لتسهيل سبل العيش وتحقيق الكفاية الاقتصادية، في هذه المقالة أتحدث عن العمل من المنزل وكيفية تحقيق الأرباح من خلاله وأفضل الوسائل الممكنة لذلك.

العمل من المنزل وتحقيق الأرباح

من الجيد أن يسعى الإنسان للعمل والربح وتحقيق المزيد من الأموال التي يستفيد منها في حياته اليومية، لكن يجب الانتباه إلى أن العمل على الإنترنت أو العمل عن بعد هو أمر ليس سهلاً كما يتصوره البعض وهو بحاجة لتلبية بعض المتطلبات والشروط.

يجب الانتباه إلى أن الطرق الواردة ضمن هذه المقالة ليست كل الطرق المؤدية للربح من الإنترنت، وإنما هي مجموعة من الطرق التي خطرت ببالي أثناء إعدادي لهذه المقالة ومن المتوقع أن أقوم بإضافة المزيد من الطرق في المستقبل القريب.

العمل في مجال تخصصك عن بعد

يمكنك البدء بالعمل في موقع خمسات مثلاً وتحقيق الأرباح من تقديم خدماتك للآخرين، لنفرض أنك طالب ترجمة وقادر على ترجمة الكتب والأوراق المختلفة، في هذه الحالة يمكنك ترجمة 1000 كلمة مقابل سعر معين عبر منصة خمسات، أو لنفترض أنك طالب اقتصاد وقادر على حل الوظائف أو شرح الأفكار لطلاب بقية الدول العربية، في هذه الحالة يمكنك تقديم خدمة المساعدة في شرح مفاهيم الاقتصاد أو حل مسائل المحاسبة وغيرها.

وأما إن كنت طالباً في الكليات الطبية والصحية فمن المستحسن تقديم خدمة تتعلق بمجالك، مثل كتابة مقالات طبية وبيعها للآخرين عبر المنصة أو تقديم الاستشارات البسيطة مقابل 5 دولار أمريكي للجلسة الواحدة عبر تطبيق Zoom أو المراسلة النصية.

تقديم خدمات المالتيميديا المتنوعة

كل ماسبق هو مرتبط بتخصصك الجامعي، ولكن إذا كنت راغباً بالعمل في مجال مختلف عن تخصصك الجامعي فمن المستحسن تعلم مهارات المونتاج أو الفيديو موشن وصناعة الفيديو المتحرك أو تعديل الصور عبر برنامج فوتوشوب وتصميم الشعارات.

كل هذه الخدمات رائجة للعمل عن بعد وليس من المستبعد أن تحصل على 100 يورو مقابل تصميم شعار لمؤسسة متوسطة الحجم، هذا يعد دخلاً جيداً للمقيمين في سورية ولبنان ومصر وبعض الدول العربية المتعثرة اقتصادياً في الآونة الأخيرة.

إنشاء موقع والربح من كتابة المقالات

كما أفعل أنا في مدونة حسام الخوجه يمكنك أيضاً إنشاء مدونة وكتابة المحتوى الذي تعرفه والبدء بالربح من وضع الإعلانات بجانب مقالاتك، الأمر سهل للغاية وبسيط جداً فليس عليك إلا تعلم مهارات SEO وأصول كتابة المقالات ثم إنشاء المدونة وربطها بحساب جوجل أدسنس والذي يقوم بتوليد الإعلانات لوحده في موقعك، من غير أي تدخل شخصي من قبلك.

تختلف أرباح المدونات باختلاف عدد الزوار ونوعية الزائر والدولة التي ينتمي لها، فإن كان الزائر قادماً من أوروبا أو دول الخليج العربي فإن تسعيرة مشاهدته للإعلان أو النقر عليه تكون مختلفة عن الزائرين القادمين من الدول المتعثرة اقتصادياً.

لكن بشكل عام يمكننا القول أن الأرباح جيدة نوعاً ما، وخصوصاً إذا كنت متخصصاً في مجال محدد وترغب بمشاركة خبرتك للآخرين ضمن تخصصك الرئيسي، وليكن مثلاً: الطب البشري، الأجهزة الرياضية والجيم، التجميل والعناية بالبشرة، صناعة السيارات.. الخ.

التسويق بالعمولة وسرعة الربح من الإنترنت

تتيح معظم مواقع تقديم الاستضافات وبيع المواقع وبيع الألبسة ومختلف المنتجات في أوروبا والخليج ميزة Affiliate Marketing أو ما نسميه بالعربية "التسويق بالعمولة" ويقصد بها الترويج لمنتجات أخرى ضمن موقعك أو حساباتك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

لنفرض أنك تمتلك حساب انستغرام كبير وتفاعلي، في هذه الحالة يمكنك الذهاب إلى أي متجر أوروبي أو خليجي يقدم في موقعه ميزة التسويق بالعمولة، يمنحك المتجر رابطاً تنشره في حسابك على انستغرام وكلما اشترى شخص عن طريقك فإنك تلقائياً ستحصل على عمولة، هذا الأمر دقيق تماماً ومربح وتستخدمه كثير من حسابات مواقع التواصل.

العمل عبر الإنترنت خرافة أم حقيقية

لاشك وأن الشخص الجديد في هذا المجال يسأل نفسه في البداية عن إمكانية الربح من الإنترنت وإذا كان الموضوع خرافة أم حقيقة، وللأمانة فإن هناك الكثير من الأشياء وجدتها غير مربحة بالنسبة للمحتوى العربي منها: الاستبيانات، العمل في التسويق الشبكي، العمل في إدارة صفحات التواصل الاجتماعي وغير ذلك.

من المستحسن يا أصدقاء أن تتعلموا مهارة معينة ثم تقوموا بتقديم خدماتكم للناس في مواقع مثل خمسات وفيفر وفي نفس الوقت من الجيد أن تقوموا بإنشاء مدونة وتنشروا فيها مقالات كثيرة وبشكل يومي، احرصوا على عدم نسخ المحتوى من المدونات الأخرى لأن هذا لن يفيدكم وربما يؤدي إلى حذف مدوناتكم من محركات البحث نهائياً.

إمكانية تحقيق الأرباح من داخل سورية

للمقيمين في الأراضي السورية مشكلة مع تحقيق الأرباح وذلك بسبب العقوبات وعدم وجود بطاقات ماستركارد أو حسابات بايبال، ولكن يمكن حل المشكلة بالاستعانة بهذه المقالة والتي كتبتها سابقاً لإرشاد السوريين إلى كيفية تحقيق الأرباح.

حسام الخوجه
حسام الخوجه
‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏كاتب محتوى ومحاضر في تقنيات الصحافة والإعلام، مدرب مهارات العمل عن بعد والتسويق بالعمولة والربح من الإنترنت.