القائمة الرئيسية

الصفحات

فوائد دراسة الإعلام والهندسة المعلوماتية معاً

فوائد دراسة الإعلام مع الهندسة المعلوماتية

في معظم الحالات يرغب الطالب بجمع تخصصين معاً في الحياة الجامعية، فيدرس مثلاً في الجامعة تخصصاً ويدرس في التعليم المفتوح أو التعليم عن بعد تخصصاً آخر، وذلك بهدف الاستفادة من التخصصين وتوظيفهما في مسارات مهنية متعددة.

إن لهذا الأمر فوائد كثيرة ولكنه في الوقت نفسه قد يؤدي إلى تشتت الطالب وعدم قدرته على التركيز في تخصص واحد، في هذه المقالة سوف أتحدث عن فوائد دراسة الإعلام والهندسة  المعلوماتية معاً من جوانب عدة.

علاقة وثيقة بين الإعلام والمعلوماتية

إن العلاقة بين تخصصات الإعلام والمعلوماتية هي علاقة وثيقة للغاية وخصوصاً منذ منتصف القرن العشرين، حيث ظهرت الحواسيب والهواتف المحمولة بشكل واسع وصار استخدامها في مجالات الصحافة وتحرير الأخبار أمراً شائعاً.

اقرأ أيضاً: الأدوات الرقمية التي يحتاجها الصحفي

يخضع طلبة الإعلام لتدريبات كثيرة قبل حصولهم على وظائف في مجال التحرير الصحفي والمونتاج وإعداد النشرة الإخبارية والتقديم التلفزيوني وغير ذلك، وهم يستخدمون في عملهم الكثير من الأدوات البرمجية والتقنية التي تساعد على تحسين جودة العمل رغم أنهم غير متخصصين في علوم الحاسوب.

المسارات المهنية الأنسب للتخصصين معاً

من المسارات المهنية المناسبة للتخصصين معاً، اختيار تخصص البرمجة من بين تخصصات الهندسة المعلوماتية بالإضافة إلى تخصص الصحافة من بين تخصصات الإعلام، كما يمكن اختيار تخصص الإعلام الجديد أو الإلكتروني.

هذا سيجعل الخريج قادراً على العمل في المؤسسات الإعلامية كمدير للتحرير بالإضافة إلى قدرته على العمل كمشرف ومطور لمواقع الأخبار، كما أنه سيكون قادراً على العمل في مجالات البرمجة والتعاقد مع المؤسسات الإعلامية لتقديم خدماته الرقمية كونه يدرك مجالات عمل الإعلام وكيفية كتابة المقالة الصحفية وتنسيقها بشكل جيد.

من المسارات الجميلة أيضاً اختيار تخصص البرمجة من كلية الهندسة المعلوماتية مع تخصص الإذاعة والتلفزيون من كلية الإعلام، هذا سيخلق إعلامياً مؤهلاً لتقديم النشرات الإخبارية والعمل في حقول الإعلام والوظائف الرسمية، بالإضافة إلى عمله في مجال البرمجة كعمل ثانوي خارج أوقات الدوام.

من الممكن أيضاً جمع تخصصات الإعلام مع تخصصات تكنولوجيا المعلومات أو تقانة المعلومات، علوم الحاسوب، هندسة الكومبيوتر، هندسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الإنفورماتيك والمعهد التقاني للحاسوب وغيرها.

التعارض النقابي غير موجود

من الأشياء الإيجابية جداً في جمع تخصصات الإعلام والهندسة المعلوماتية عدم وجود التعارض النقابي في العمل، من الناحية الهندسية فإن نقابة المهندسين لن تمانع تسجيلك في الاتحاد العام للصحفيين وأيضاً لن يمانع الاتحاد من انتسابك إلى نقابة المهندسين.

هذه الميزة غير متاحة في كثير من التخصصات فمثلاً لا تسمح لك نقابة المحامين أن تحصل على ترخيص مزاولة مهنة المحاماة إن كنت عضواً في نقابة المهندسين، يجب الانتباه إلى مثل هذه الأمور بدقة وهنا في حديثنا عن الإعلام والمعلوماتية لا يوجد أي تعارض من الناحية النقابية.

العمل الحر في التخصصين

يمكنك العمل بشكل حر في التخصصين معاً وذلك من خلال مواقع كثيرة ومنصات تستطيع من خلالها تقديم خدماتك للآخرين بمقابل مالي بسيط وهكذا تبدأ بتحقيق الأرباح، ومن الممكن أيضاً أن تركز على تخصص واحد وتعمل من خلاله في وظيفة ثابتة، بالإضافة إلى العمل في التخصص الآخر بشكل حر.

من المناسب أيضاً الاكتفاء بدراسة تخصص واحد وعمل دورات في مجالات التخصص الآخر، مثلاً يمكن دراسة الإعلام وعمل دورات في مجالات البرمجة أو دراسة الهندسة المعلوماتية وعمل الدورات الإعلامية في مجالات التحرير الصحفي أو التقديم التلفزيوني.