القائمة الرئيسية

الصفحات

لمحة عن دبلوم التأهيل التربوي

لمحة عن دبلوم التأهيل التربوي

دبلوم التأهيل والتخصص في التأهيل التربوي ويرمز له Edu في معظم الجامعات الدولية، هو عبارة عن درجة دبلوم يمكن دراستها بعد البكالوريوس مباشرة في سوريا وتؤهل حاملها لمزيد من الاحترافية في العمل التدريسي.

تعد هذه الدرجة مرموقة عربياً وعالمياً وتتيح لحاملها التدريس وفقاً لتخصصه الجامعي الأصلي، على سبيل المثال يمكن قبول الطالب الحاصل على شهادة الإجازة في الكيمياء ضمن دبلوم التأهيل التربوي وهكذا تصبح مدة دراسته 5 سنوات (4+1) ويصبح مؤهلاً لتعليم الكيمياء في كبرى المدارس الحكومية والخاصة.

عدد سنوات دبلوم التربية

عام دراسي واحد يتألف من فصلين دراسيين، يقوم الطالب في كل فصل بتقديم الامتحانات كما هو الحال في المرحلة الجامعية الأولى ويتوفر الدبلوم في معظم جامعات العالم العربي.

الجامعات التي يتوفر فيها الدبلوم التربوي

  • الجامعات الحكومية السورية مثل جامعة دمشق، جامعة حلب، جامعة البعث، جامعة طرطوس، جامعة تشرين، جامعة الفرات.
  • الجامعة الافتراضية السورية ومركزها دمشق، يوجد لها فروع في مختلف أنحاء سورية وخارجها.
  • التعليم المفتوح.

شروط القبول في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي

  • يشترط حيازة الطالب درجة البكالوريوس في أي تخصص ولا يشترط وجود معدل مرتفع بل يتم تسجيل جميع المتقدمين في معظم الأحيان حتى وإن كان المعدل 50% وخصوصاً في الجامعة الافتراضية والتعليم المفتوح حيث تكون الأمور أكثر بساطة من التسجيل في الجامعات الحكومية التقليدية كجامعة دمشق وغيرها.
  • يكون موعد التسجيل في الدبلوم التربوي في بداية كل سنة دراسية مع مفاضلة الدراسات العليا.
  • لا يوجد أي متطلبات أخرى في مفاضلة الانتساب.

تأجيل الخدمة الإلزامية لطلاب دبلوم التأهيل التربوي

  • يمكن للطالب المسجل في دبلوم التأهيل التربوي تأجيل الخدمة الإلزامية بشرط أن يكون تخصصه الأصلي تدريسياً، بمعنى أن يكون خريجاً من أقسام مثل الرياضيات والفيزياء والفلسفة وغيرها ولا يمكن تأجيل الطالب خريج الكليات غير التدريسية عن الخدمة الإلزامية عن طريق هذا الدبلوم.

دبلوم التأهيل التربوي في سورية

في سورية يمكن للخريج أن يتابع الماجستير بعد إنهاء هذا الدبلوم، من بين الماجستيرات التي تقبل خريج دبلوم التأهيل التربوي، ماجستير التأهيل والتخصص في دمج التكنولوجيا بالتعليم في الجامعة الافتراضية السورية.

وأما في الخارج فيمكن للخريج متابعة الماجستير في التربية واعتبار دبلوم التأهيل التربوي سنة أولى من سنوات الماجستير، وهكذا يمكن متابعة السنة الثانية والتخرج ثم الانطلاق نحو الدكتوراه، ويختلف هذا الأمر بالنسبة لقوانين كل بلد عن الأخرى، وينصح بالحصول على دبلوم تربوي لجميع الراغبين بممارسة مهنة التدريس داخل البلد أو خارجها.